أكد القيادي في المجلس الاعلى الاسلامي باقر جبر الزبيدي اليوم السبت، ان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ليس مطلق اليد باختيار وزرائه.

واعلن الزبيدي في مؤتمر صحفي دعمه الكامل لـ”رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي و حكومته ووضع سقفا زمنيا مدته ١٠٠ يوم لمراقبة وتقييم الحكومة“. 

واضاف ان “عبد المهدي ليس له مطلق الحرية باختيار الوزراء الجدد”، مبينا ان “الكتل السياسية جاءت وفق انتخابات، ولها وجهات نظر في هذا الوزير او ذاك“.

 

وبين الزبيدي، ان “بعض الكتل السياسية تطالب باستحقاقها الانتخابي عبر اعطاءها مناصب حكومية، وستصل الى تفاهمات مع الرئيس خلال الايام المقبلة“.

 

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here