علق تحالف سائرون، المدعوم من قبل السيد مقتدى الصدر، على زيارة وزير الخارجية القطري الأخيرة إلى العاصمة العراقية بغداد.

وأكد النائب عن التحالف بدر الصائغ في تصريحات صحفية، أن “الحكومة العراقية الجديدة حريصة على بناء علاقات دبلوماسية قائمة على التعاون، واحترام سيادة البلد والشأن الداخلي، ولن تكون مع طرف ضد الآخر في المشاكل التي تعاني منها المنطقة”.

وشدد النائب الصدري على “ضرورة الابتعاد عن سياسة المحاور، والأقطاب المتحاربة ما سيساعد العراق على توسيع علاقاته مع دول المنطقة وفق تبادل المصالح المشتركة”، مبينًا أن “السياسة الخارجية للبلد شهدت انفتاحًا كبيرًا، حيث استعاد العراق دوره الريادي في الحكومة السابقة، بعد ما كان العراق يعاني من عزله دولية نتيجة وقوفه مع طرف محدد دون الآخر”. وأضاف النائب عن تحالف سائرون أن “العلاقات الطيبة مع الدول المجاورة على وجه الخصوص، ستنعكس إيجابًا على جميع الأصعدة، خاصة الوضع السياسي الذي في الغالب يتأثر بطبيعة العلاقات الدبلوماسية”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here