قالت الجبهة التركمانية، ان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وافق على ترشح وزير تركماني الا انه فرض علينا شخصيات ضعيفة”. وقال رئيس الجبهة النائب أرشد الصالحي لان “عبد المهدي فرض شخصية تركمانية لتولي مهام الوزارة التي ستحدد الا اننا لن نوافق عليها”، مشيرا الى ان “الاتفاق جرى على ان تتسلم الجبهة التركمانية منصبين في الحكومة، أولها منصب نائب رئيس الجمهورية ووزارة أخرى”.

وأضاف، ان “المكون التركماني يتعرض لإقصاء في العملية السياسية وعملية صنع القرار بأمتياز ونحمل القيادات السياسية في بغداد إبعاد الجبهة التركمانية العراقية من صنع العراق السياسي، لذا نطالب ان يكون التمثيل التركماني والقومي يتمثل بحزب سياسي باعتبار ان وزراء من الأحزاب الكردية”

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here