أكدت النائبة عن تحالف الفتح ميثاق إبراهيم، الاثنين، أن ضغوط الكتل السياسية تجاه رئيس الوزراء لتمرير مرشحيهم للوزارات الشاغرة تسببت بعدم إدراج إكمال الكابينة الوزارية ضمن جدول أعمال جلسة البرلمان القادمة.
وقالت إبراهيم  إن “عدد من الكتل السياسية مارست ضغوطا كبيرة تجاه عبد المهدي لتمرير مرشحيها للوزارات الشاغرة المتبقية من الكابينة الوزارية”، لافتة إلى إن “تلك الضغوط تسببت بعدم إدراج إكمال الكابينة الوزارية ضمن جدول أعمال جلسة البرلمان القادمة”.
وأضافت أن “رئيس الوزراء عادل عبد المهدي لم يحسم أمر المرشحين من الكتل السياسية حتى ألان”، مبينا إن “عبد المهدي سيأخذ فترة جديدة لاختيار الوزراء المتبقين كون تأخيرهم لا يدخل في إطار التوقيتات الدستورية”.
من جانب أخرى أكدت إبراهيم “هنالك حديث يدور حول شمول عدد من الوزراء الذين تم اختيارهم ضمن كابينة عبد المهدي في إجراءات المساءلة والعدالة”، موضحة إن “هذا الأمر سيتسبب في تأخير إكمال الكابينة الوزارية”.
وكان مجلس النواب قد نشر، اليوم الاثنين، جدول إعمال جلسته دون إدراج إكمال الكابينة الوزارية لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here