نفى رئيس الجبهة التركمانية النائب ارشد الصالحي, السبت, وجود اي تفاهمات سياسية لإعادة قوات البيشمركة الى محافظة كركوك, مشيرا الى الحكومة الجديدة لم تبرم اي اتفاق لتسليم كركوك والمناطق المتنازع عليها.

وقال الصالحي إن “الحديث عن قرب عودة قوات البيشمركة والاسايش الى محافظة كركوك مجرد كذب ولا صحة له مطلقا”، مبينا أن “حكومة عادل عبد المهدي لم تبرم اي اتفاق بشان تسليم كركوك الى اقليم كردستان كما زعمت بعض الاطراف السياسية في كردستان”.

وأضاف الصالحي ان “الاحزاب الكردية واطراف سياسية تسعى لاثارة الموضع وبث الشائعات لارضاء جماهيرها المستائة من سيطرة القوات الاتحادية على تلك المناطق”.

وكان المتحدث باسم الحشد الشعبي/ محور الشمال، علي الحسيني اتهم في وقت سابق، جهات كردية باستخدام اسلوب الاشاعة من اجل ارباك الوضع الامني في كركوك، والترويج لحاجة كركوك الى قوات البيشمركة.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here