كشف النائب عن تحالف “البناء” حامد الموسوي، عن ما اسماه أسباب رفض تحالف “سائرون”، المدعوم من قبل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، التصويت على مرشحي عبد المهدي لوزارتي الداخلية، والثقافة.

وذكر الموسوي في تصريح صحفي، إن “هناك تحفظات تبديها كتلة سائرون على بعض المرشحين للكابينة الوزارية وهي من أجهضت المساعي الرامية للتصويت على جميع الحقائب الوزارية الأسبوع الماضي”.

ويشير الموسوي إلى الأسباب التي أدت إلى إرجاء التصويت على مرشح وزارة الداخلية فالح الفياض قائلا “هناك خلافات بين تحالف سائرون ومرشح كتلة العطاء فالح الفياض لشغل حقيبة الداخلية”، مبينا أن “جذور هذه الخلافات تعود الى انسحاب الفياض مع عشرين نائباً من كتلة تحالف النواة وانضمامهم إلى تحالف البناء”.

ويضيف النائب عن الفتح ان “سائرون يعتبرون فالح الفياض هو من أفشل مشروعهم الرامي إلى تأسيس الكتلة البرلمانية الأكبر عددا التي أريد لها الاستحواذ على الحكومة الجديدة”.

وتابع: “كما أن اعتراضهم (سائرون) على قصي السهيل مرشح وزارة التعليم العالي وكذلك حسن طعمة كزار مرشح وزارة الثقافة، يأتي بسبب خروجهما من التيار الصدري في السنوات الماضية”.

وأكمل القيادي في منظمة بدر حديثه قائلا، إن “الكتل البرلمانية تسعى لتمري ما تبقى من حقائب وزارية خلال الجلسات البرلمانية المقبلة بالاعتماد على مبدأ الأغلبية”، مشيرا إلى أن “بعض المرشحين سيتم تغييرهم من قبل كتلهم لضمان قبولهم”.

وتوقع النائب عن الفتح، “أن يتم استبدال مرشحي التعليم العالي والعدل والدفاع بمرشحين آخرين مع الاحتفاظ بمرشحي الداخلية والثقافة من قبل القوى البرلمانية المختلفة”، مؤكداً ان “الجهود تبذل لتمرير الحقائب الوزارية المتبقية في حكومة عادل عبد المهدي”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here