كشفت حركة النجباء، الخميس، عن مساعي القوات الأمريكية لفتح عدد من الممرات الآمنة بين الحدود العراقية السورية لإعادة دخول مجاميع “داعش” للبلاد، فيما بين أن الحكومة أدركت خطورة الموقف وسوف لم تنصاع للضغوط الأمريكية بمنع تواجد الحشد الشعبي في تلك المناطق.

وقال المتحدث باسم الحركة هاشم الموسوي في تصريح صحفي إن “الولايات المتحدة الأمريكية تحاول الانتقام من الحكومة الحالية كونها لم تشكل وفق ما خطط له من قبل الإدارة الأمريكية”، لافتا إلى إن “القوات الأمريكية المتواجدة في المناطق الحدودية بين العراق وسوريا تسعى إلى فتح عدد من الممرات الآمنة لغرض إعادة داعش الإرهابي للبلاد”.

وأضاف الموسوي، أن “الحكومة أدركت خطورة الموقف وسوف لم تنصاع للضغوط الأمريكية بمنع تواجد قوات الحشد الشعبي في المناطق الحدودية ، فضلا عن عزمها على اتخاذ خطوات جدية تجاه التواجد الأمريكي غير الشرعي في البلاد خلال المرحلة القادمة”، مبينا إن “الحشد الشعبي سيكون سدنا منيعا بوجه المخططات الأمريكية التي تحاول ضرب العملية السياسية وتهديد سيادة البلاد”.

وتابع أن “الحكومة بحاجة ماسة خلال المرحلة القادمة الى ضبط الحدود بشكل كامل مع سوريا وعمان وتركيا لتحقيق استمرار النصر على الإرهاب”، موضحا إن “عدم مسك الحدود سيفتح الباب إمام المخططات الأمريكية بعودة داعش الإرهابي”

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here