كشف النائب عن تحالف الإصلاح علاء الربيعي، الخميس، عن تكليف رئاسة البرلمان للجنة القانونية بإعداد تقرير عن كافة القصور الرئاسية والبيوت والبنايات التابعة للدولة التي استولى عليها قادة الكتل ووزراء سابقون والشخصيات التي توالت على الرئاسات لغرض إعادتها، مبينا ان الوزراء الجدد يواجهون مشكلة رفض وزراء حكومة العبادي تسليم القصور والبنايات.

وقال الربيعي ان “هناك عشرات القصور التابعة للدولة منذ زمن النظام البائد استولى عليها قادة كتل وسياسية وأحزاب ويرفضون تسليمها للدولة وأخرى بيد وزراء ومسؤولين في الرئاسات الثلاث السابقة”.

وأضاف ان “اغلب الوزراء في الحكومة السابقة رفضوا تسليم البيوت الكبيرة التابعة للدولة في الخضراء وغيرها ولازالوا يقطنوها إضافة الى المقرات”، مشيرا الى ان “الوزراء الجدد يواجهون مشكله في المقرات التي يرفض السابقين إخلائها بينهم رئيس البرلمان السباق سليم الجبوري ووزير الخارجية إبراهيم الجعفري وآخرون”.

وتابع الربيعي، ان “رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي قام وبصورة غير قانونية خلال فترة تكليف عادل عبد المهدي باستأجار قصور وبنايات تابعة للدولة لوزراء ومسؤولين سابقين لمدد زمنية طويلة وبأسعار زهيدة خلافا للقانون”، مبينا ان “رئاسة البرلمان كلفت اللجنة لقانونية المؤقتة بإعداد جدول بالبنايات التي استأجرت والقصور التي يرفض المسؤولين ورؤساء الأحزاب إخلائها لمتابعة الأمر وإفراغها منهم وإرجاعها للدولة”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here