يقود رئيس مجلس الوزراء السابق وزعيم ائتلاف النصر حيدر العبادي حراكا واسعا للاطاحة بحكومة عادل عبد المهدي، وتشكيل اخرى بديلة عنها، بحسب ماكشفته مصادر سياسية

وتقول المصادر ان “العبادي اجرى مؤخرا لقاءات بكتل وشخصيات سياسية من المكونات الشيعية والسنية وحتى الكردية، اضافة الى المبعوث الامريكي في العراق بريت ماكغورك، مبينة ان العبادي طرح خلال تلك اللقاءات مشروعه لاسقاط حكومة عبد المهدي وتشكيل اخرى برئاسته”.

واضاف ان “دوافع العبادي للاطاحة بحكومة عبد المهدي جائت بسبب الانتقادات الموجهة الى بعض وزراء عبد المهدي، كما ان عدم حصول تحالف النصر على مناصب بالحكومة الجديدة اغضب العبادي وجعله يفكر بحكومة جديدة تلبي حقوق جميع الكتل المشاركة بالعملية السياسية”.

وتابعت المصادر ان “العبادي سيشرع بعملية اسقاط حكومة عبد المهدي من خلال تحريك البرلمان الى سحب الثقة عنها”.

وصوت مجلس النواب بجلسته التي عقدها الاسبوع الماضي على 14 وزيرا بحكومة عادل عبد المهدي، فيما يعتزم تمرير ماتبقى من وزراء بجلسته التي من المؤمل عقدها بالسادس من تشرين الثاني الجاري.

 

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here