أكد النائب عن تحالف البناء عباس الزاملي، الاثنين، أن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي لا يملك حرية مطلقة لاختيار وزراءه المتبقين، موضحاً ان حسم أمر الوزراء الثمانية سيكون توافقياً بين عبد المهدي والكتل السياسية.

وقال الزاملي إن “النزاهة والمساءلة والعدالة يعملان على مراجعة ملفات الوزراء في حكومة عادل عبد المهدي من اجل معرفة ما ان كانوا من المشمولين باجراءات المساءلة او من اللذين لديهم سوابق قانونية او عمليات فساد”.

واضاف ان “الايام المقبلة ستكشف حقيقة الوزراء، الا انهم من المؤمل ان يتعدون هذه المرحلة بنجاح، حيث ان اغلبهم من اصحاب الشهادات والاختصاص، وفي حال وردت شوائب على بعضهم فأنه سيتخذ بحقه الاجراءات القانونية”، مبينا أن “الوزراء الذين لم يحسم امرهم بسبب الاعتراض، سيتم حسم موضوعهم توافقياً بين عبد المهدي والكتل السياسية، حيث هناك حرية لرئيس الوزراء لاختيار وزراءه لكنها حرية نسبية وليست مطلقة”.

واكد الزاملي، أن “البرلمان كان من المفترض له ان يقدم الاسماء المرشحة للكابينة الوزراية ويعرضها على المساءلة والعدالة والنزاهة، قبل التصويت عليها، وهو الامر الذي لم يدركه البرلمان الحالي، وحدث في الدورات الماضية”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here