كشف عضو بالحزب الديمقراطي الكردستاني، تمسكه بوزارة الهجرة والمهجرين، مبينا ان الحزب ابلغ رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بمرشحه للوزارة. فيما قالت مصادر كردية لـ”المسلة” ان اقطاب بارزاني يشعرون

ان خسارتهم رئأسة الجمهورية، لن يعوضها الا اربع او ثلاث وزارات على الاقل، انتقاما من الاتحاد الكردستاني.

ونقلت مصادر عن عضو بالحزب قوله ان “هناك اتفاق داخل الحزب الديمقراطي الكردستاني على عدم التفريط باستحقاقات الحزب الانتخابية”، مبينا ان “الحزب ما يزال متمسكا بوزارة الهجرة وفقاً لنقاط توزيع الوزارات”.

واضاف ان “الأنباء التي تحدثت عن منح الوزارة للاتحاد الوطني الكردستاني غير صحيحة”، موضحاً أن “الاتحاد الوطني استهلك جميع نقاطه حين رشح برهم صالح رئيساً للجمهورية”.

وتابع انه “يمكن للاتحاد الوطني الكردستاني التفاوض مع رئيس الحكومة عادل عبد المهدي للحصول على وزارات أخرى غير وزارة الهجرة”، مشيراً إلى أن “الحزب الديمقراطي الكردستاني أبلغ عبد المهدي بمرشحه لوزارة الهجرة”.

يذكر ان مجلس النواب وافق الاربعاء الماضي على تسمية 14 وزيرا من ضمنها المالية لفؤاد حسين من الحزب الديمقراطي الكردستاني والاعمار لبنكين ريكاني من الحزب ذاته ايضا.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here