أعلن مفوضية الانتخابات، السبت، عن مباشرتها برفع دعوى قضائية ضد النائبة السابقة شذى العبوسي والمرشح لانتخابات مجلس النواب لعام 2018 وضاح الصديد بسبب محاولة “التلاعب وشراء الأصوات”.

وقال مدير إعلام المفوضية عزيز الخيكاني في بيان إن “المفوضية كلفت القسم القانوني فيها برفع الدعوى القضائية إلى القضاء بعد تسريبات التسجيل الصوتي الذي ظهر في وسائل الإعلام بعملية النصب والاحتيال ومحاولة التلاعب وشراء الأصوات والتي باءت بالفشل مما يدل على سلامة إجراءات المفوضية”.

ودعا الخيكاني القضاء إلى “الإسراع باتخاذ جميع الإجراءات القانونية والتأكد من الأدلة لغرض اتخاذ الإجراءات الكفيلة بحق المقصرين ومن يحاول الإساءة لهذه المؤسسة والعملية الانتخابية التي انتجت من رحمها البرلمان والسلطة التنفيذية”، مضيفاً أن “المسؤولية في حماية هذه المؤسسة الدستورية هي مسؤولية الجميع وأنها ستمارس جهودا كبيرة في معاقبة ومحاسبة من يسيء إلى منجز العملية الانتخابية والديمقراطية في العراق”.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي تناقلت تسجيلا صوتيا نسب إلى النائبة السابقة شذى العبوسي ورئيس ائتلاف “تضامن” وضاح الصديد، وفيه تطلب العبوسي من الصديد مبلغاً قدره 250 ألف دولار لشركة مقابل مساعدة الأخير على الفوز بالانتخابات البرلمانية الأخيرة.

وأصدرت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، أمس الجمعة (26 تشرين الأول)، توضيحا بشأن التسجيل الصوتي بين العبوسي والصديد، وفيما دعت الجهات المختصة إلى “التأكد” من التسجيل كونه يمثل عملية “نصب واحتيال” بحجة المساعدة على الفوز بالانتخابات البرلمانية، أكدت احتفاظها بحقها القانوني في إقامة دعوى قضائية ضد الطرفين

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here