كشف النائب عن النصر، فيصل العيساوي عن حالة سلبية شهدتها جلسة اول امس، بانصات عادل عبد المهدي لاوامر سائرون، معتبرا ذلك نقطة ضعف لعبد المهدي.

وقال العيساوي ان “جلسة البرلمان، يوم امس شهدت حالة غربية وسلبية من مشاحنات ادت الى رفع الجلسة على اثرها”.

وبين انه “حين كان التصويت مستمر و رئيس الوزراء يعرض الكابينة الوزارية، بعدها توقف والنواب طلبوا من عبد المهدي الاستمرار، لكنه رفض وبدأ النواب برفع الاصوات مطالبين باستمرار الجلسة ومجلس النواب طلب منه الاستمرار ولكنه رفض دون الافصاح عن الاسباب”. واضاف ان”في هذه اللحظة نصار الربيعي، وهو ضيف في الجلسة ليس بنائب او رئيس كتلة، قال لعبد المهدي احمل اوراقك واجلس هناك بهذه اللحظة حمل عبد المهدي اوارقه وجلس في المكان الذي طلب منه”. واكد العيساوي “طالبت بهذه اللحظة نقطة نظام لكن لم تعطى لي، لحين ان جاء دوري في الحديث وانتقدت حالة ان ياتي شخص ليس من اعضاء المجلس او وزير او له موقع ويتدخل بقرار تاريخي في عملية تشكيل الحكومة”.

ولفت ان “رئيس المجلس ايضا اعتبرها مخالفة”، مبينا انه “حصل تفاعل قوي مع الكلام وبعدها حصلت مشادة بيني وبين سائرون”. وعلق العيساوي قائلا: “كانت اشارة جدا سيئة ونقطة ضعف سلبية لعادل عبد المهدي في استجابة لضيف يعتبر عضو الهيئة السياسية في سائرون، ولكن العملية غريبة واستجابة عبد المهدي اغرب”، مشيرا “لااعلم سبب حذف مداخلتي في عرض الجلسة ولم اكن بذلك”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here