اكد النائب عن حزب الجماهير الوطنية حسن خلف علو الجبوري، الخميس 25 تشرين الاول 2018، ان جميع الكتل السياسية اشتركت بالكابينة الوزارية، مشيرا الى ان ما طرح سابقا عن ترشيح اسماء من النافذة الالكترونية لشغل المناصب الوزارية “لم يكن مقنعا او واقعيا”.

وقال الجبوري في تصريح صحفي، إن “ما طرح سابقا عن ترشيح اسماء من النافذة الالكترونية لشغل المناصب الوزارية لم يكن مقنعا او واقعيا وهو ما رأيناه فعليا بالأسماء التي طرحت للتصويت بالجلسة”، مبينا ان “بعض الاسماء التي طرحت كانت لوزراء بوقت الجمعية الوطنية وفي الحكومات المتعاقبة ولم يقدم اي اسم من النافذة الالكترونية”.

واضاف الجبوري، انه “كما يبدوا ان ضغوطا تم ممارستها على عبد المهدي باتجاه اسماء مدعومة من جهات سياسية او ربما كان هنالك هدف من فكرة النافذة الالكرتونية رغم عدم تنفيذها”، لافتا الى ان “جميع الكتل السياسية اشتركت بالكابينة الوزارية وربما لم تبقى كتلة سياسية الا ولديها وزير بالحكومة بما لا يعطي اي فسحة لاختيار وزراء من النافذة الالكترونية”.

وكان مجلس النواب صوت بجلسته التي عقدت، الاربعاء 24 تشرين الاول 2018 على منح الثقة الى 14 وزير من كابينة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here