كشف النائب عن تحالف الفتح حامد الموسوي عن توجه عبد المهدي لتقديم مرشحين لشغل منصبي نائبيه خلال الكابينة الوزارية بعد ضغط الكتل للمطالبة باستحقاقاتها، مبينا ان هناك حملة وجمع تواقيع ليكون التصويت سري للإطاحة بالنائبين وأكثر من ستة وزراء من بين المرشحين لعدم قناعة النواب بهم.

وقال الموسوي انه “مع اقتراب انتهاء المدة الدستورية المحددة بدأت الكتل السياسية تضغط وبشدة على عبد المهدي للمطالبة باستحقاقاتها من بينها دولة القانون وكتلة علاوي وبعض الكتل السنية”. وأضاف أن “تسريبات تتحدث عن لجوء عبد المهدي الى اختيار نائبين له في الكابينة الحكومية وتقديمهم مع الوزراء للتصويت عليهم”، مشيرا الى ان “عبد المهدي حسم 15 وزارة وتتغير بعض أسماء المرشحين كل ساعتين نتيجة ضغط الكتل السياسية”.

وأوضح الموسوي ان “أكثر من 75 نائبا جمعوا تواقيع وسيقدمونها خلال الجلسة للمطالبة بان يكون التصويت سري ويوجد تأييد من رئاسة البرلمان حول الأمر”، مبينا ان “الغرض من التصويت السري الإطاحة بالنائبين لعدم حاجة عبد المهدي لهم”.

وتابع ان “التصويت السري سيطيح بأكثر من ستة وزراء من بين الـ 15 الذين سيقدمهم رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي ويتم رفضهم”، مؤكدا “تمرد النواب بالتصويت السري على اتفاقات رؤساء الكتل

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here