كشف مصدر سياسي مطلع، اليوم السبت، ان زعيم ائتلاف الوطنية اياد علاوي بمقاطعة العملية السياسية في حال عدم تسنمه شخصياً وزارة الدفاع، فيما أورد الاسماء المرشحة من الكتل السنية للحقائب الوزارية في الحكومة الجديدة.

وقال المصدر ان “اياد علاوي هدد بالانسحاب من العملية السياسية اذا لم يتسنم شخصيا وزارة الدفاع”.

وبين ان “حصة ائتلاف الوطنية في التشكيلة الحكومية ثلاث وزارات، وهي: التعليم العالي، والعمل والشؤون الاجتماعية، والصناعة والمعادن، لكن علاوي يطالب بأن تكون وزارة الدفاع من حصته”.

وبشأن حصة السنة في الحكومة، اوضح المصدر ان “الاسماء المرشحة لنيل المناصب الوزارية من السنة، هم: سالم العيساوي، ورعد الدهلي، ولقاء وردي، وفلاح زيدان”.

ولفت الى ان “وزارتي التربية والتجارة من حصة كتلة الكربولي”، مشيرا الى ان “هناك خلاف حول وزارتي الداخلية والخارجية ولم يحسم حتى الان”.

واضاف ان “وزير الدفاع السابق خالد العبيدي لم يحصل على اي شيء ضمن الكابينة الوزارية المقبلة”.

واوضح المصدر ان “الوزارات ستقسم بواقع: 12 وزارة للشيعة، و6 للسنة، و3 للاكراد، ووزارة واحدة للاقليات”.

وكان مصدر سياسي مطلع، قد كشف في وقت سابق اليوم، عن آلية تقاسم وزارات الحكومة الجديدة بين الكتل السياسية، مبينا تسع وزارات ستذهب الى تحالف الاصلاح والاعمار ومثلها لتحالف البناء.

وقال المصدر  ان “حصة تحالف البناء في الحكومة الجديدة تسع وزارات، ومثلها لتحالف الاصلاح والاعمار”.

وبين ان “حصة تحالف سائرون ثلاث وزارات هي: النفط والنقل والصحة، وتمت تسمية ماجد الساعدي لوزارة النقل من محافظة البصرة، وكذلك وزارة النفط من محافظة البصرة دون ذكر اسم المرشح”.

واوضح المصدر ان “التحالف الكردستاني حصل على وزارتي العدل والهجرة، وهناك خلافات على وزارتي التخطيط والمالية”، مشيرا الى ان “مرشح الاكراد لوزارة المالية هو فؤاد حسين”.

واكد المصدر ان “وزارة الهجرة حسمت الى فيان دخيل”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here