اكد تحالف البناء، الجمعة، ان تركيا تواصل قصف المناطق الشمالية للعراق وتنتهك سيادته، وفق اتفاقية سابقة مع النظام المقبور، مبيناً ان البرلمان سيضع ضمن أولوياته تغيير الاتفاقية والزام تركيا على ايقاف عملياتها، او اللجوء للامم المتحدة.

وقال النائب عن التحالف عبد الهادي موحان في تصريح صحفي ان “القصف التركي مرفوض رغم ادعاءات تركيا بأن هناك اتفاقية مع النظام المقبور تنص على السماح لتركيا بقصف حزب العمال الكردستاني اذا كان يقوم بعمليات ارهابية في داخل تركيا، على ان يكون القصف ضمن الحدود العراقية بطول 10 كيلو متر”.

واضاف ان “اتفاق النظام المقبور لم تتم المصادقة عليه في البرلمان الحالي، ولكنها بقيت سارية المفعول، وبالتالي فان البرلمان سيعمل على مناقشة جميع الاتفاقيات المبرمة مع الدول، بما فيها اتفاقية النظام المقبور مع تركيا بشان قصف الاراضي العراقية”.

وبين ان “حل موضوع الانتهاكات التركية داخل العراق مرهون باتخاذ خطوات من قبل رئيس الحكومة ووزير الخارجية، من اجل الحد من التدخلات التركية، كما ان البرلمان سيعمل على مناقشة القادة الأمنيين ووزارة الخارجية من اجل اتخاذ موقف حيال القصف التركي المتكرر للمحافظات الشمالية”.

واكد انه “في حال لم تستجب تركيا، وواصلت قصفها للاراضي العراقية فان العراق سيلجأ للامم المتحدة من اجل اتخاذ الاجراءات اللازمة لايقاف الانتهاكات التركية وخرقها لسيادة العراق”

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here