طالب القيادي ب‍الحزب الديمقراطي الكردستاني شاخوان عبدالله القضاء العراقي بـ”محاسبة” رئيس الوزراء حيدر العبادي بتهمة “إبادة” الكرد واستخدام “القوة المفرطة” في أحداث كركوك العام الماضي، وفيما دعا لإرسال قوات “حفظ نظام دولية” لمسك الامن بالمحافظة، لوح بـ”انتفاضة جماهيرية” إذا لم يتم الاستجابة لمطالبهم.

وقال عبد الله إنه “في الذكرى الاولى للعمليات العسكرية غير الشرعية التي قامت بها حكومة حيدر العبادي في محافظة كركوك والمناطق المتنازع عليها، فإننا ندعو القضاء العراقي لمحاسبة العبادي بتهمة إبادة المكون واستخدام القوة المفرطة تجاه ابناء الشعب العراقي في خرق واضح للدستور”، موضحا أن “كركوك تحولت الى معسكر مغلق يتم فيه يوميا الاعتداء على شباب الكرد والاعتداء على الاعراض من قبل زمر ارهابية ومجرمة معروفة الولاءات”.

واضاف عبد الله، “ندعو فورا الى إنهاء عسكرة المحافظة واعادة قوات البيشمركة والقوات النظامية اليها وفرض القانون وان تعود للادارة المشتركة كما كانت سابقا”، مشيرا الى أن “الوضع في كركوك بحال لم يعود الى ماكان عليه قبل الاحداث فانه ستنفجر بانتفاضة جماهيرية مشابهة للانتفاضة التي حصلت ضد النظام البائد”.

وأكد عبد الله، “سنعمل بكل قوة على الدفاع عن حقوق ابناءنا حتى لو اقتضى الامر التحرك للمنظمات الدولية والمطالبة بإرسال قوات حفظ نظام دولية لمسك المحافظة واخراج القوات الحكومية التي عجزت عن حماية اراضي وارواح واملاك الكرد”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here