أكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم، الأحد، 14 تشرين الاول 2018، أن بلاده تكتب الفصل الأخير من الأزمة التي تمر بها، مشيراً الى أن دمشق باتت على أعتاب تحقيق “النصر على الإرهاب”.

وقال المعلم لدى استقباله نظيره العراقي إبراهيم الجعفري في دمشق: “شعبنا في سوريا مصمم على مواصلة حربه ضد التنظيمات الإرهابية حتى تحرير كامل الأراضي السورية”.

من جانبه، شدد وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري على أن شعب العراق وقيادته “لن ينسيا ما قدمته سوريا لهما في وقت الأزمات”.

وجدد الجعفري “وقوف الحكومة في العراق إلى جانب الشعب السوري في نضاله ضد الإرهاب والإرهابيين”.

وبحث الوزيران “التنسيق القائم بين سوريا والعراق وجهودهما في مجال مكافحة الإرهاب وضرورة الإسراع بإعادة فتح المعابر الحدودية بين البلدين لتحسين حركة تبادل البضائع وانتقال الأشخاص”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here