حذر رئيس الجمهورية برهم صالح، السبت، من ان الوضع السياسي في العراق بات يعاني من “احتقان خطير”، داعيا الى ضرورة التعاون مع رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي لتشكيل حكومة تراعي مصالح العراقيين والاستحقاقات السياسية بعيدا عن المحاصصة.

وقال صالح في في احتفالية نظمها المجلس الأعلى الإسلامي العراقي بمناسبة الذكرى الـ37 لتأسيسه إن “الوضع السياسي في العراق بات يعاني من احتقان خطير”، مشيرا إلى أن “ما تعيشه البصرة هو عنوان صارخ لذلك الاحتقان”.

وأضاف، أن “امامنا استحقاقات خطيرة ومرحلة جديدة”، داعيا الى ضرورة “التعاون مع رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي من اجل تشكيل راعية لمصالح العراقيين وخادمة لهم وترعى الخارطة السياسية والاستحقاقات السياسية لكن بعيدا عن المحاصصة”.

ولفت صالح إلى أنه “لا يمكن للعراق ان يقبل بعودة الإرهاب مجددا ولا يمكن للمنطقة أن تتقبل وزر عودة الارهاب”، مؤكدا أن “العراق قادر على مواجهة التحديات بعد ان اثبت جدارة في محاربة وهزيمة الإرهاب عسكريا”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here