كشفت النائبة عن تحالف الفتح ميثاق الحامدي ، الاثنين، عن ضغوط سياسية تمارس تجاه رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي بشأن اختيار الكابينة الوزارية.

وقالت الحامدي   إن “ما أشيع في وسائل الإعلام بترك اختيار الكابينة الوزارية لعبد المهدي دون تدخل الكتل السياسية غير دقيق ومجرد كلام”، لافتة إلى إن “اغلب الكتل السياسية تمارس ضغوطها في الوقت الحالي تجاه عبد المهدي للحصول على الحقائب الوزارية خلال تشكيل الحكومة”.

وأضافت إن “اغلب الكتل تسعى للحصول على عدد من الحقائب الوزارية خصوصا المهمة والسيادية”، مبينة إن “الكابينة الوزارية سيتم الإعلان عنها نهاية المدة الدستورية الممنوحة لعبد المهدي”.

ومن جانب أخر أكدت الحامدي إن “عدد من أعضاء مجلس النواب طالبوا رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي بابقاء وزير الداخلية قاسم الاعرجي بمنصبه لولاية ثانية ومنح رئيس اركان الجيش الفريق اول ركن عثمان الغانمي وزارة الدفاع”.

ودعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر,أول امس السبت, رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي, إلى إبقاء جميع المناصب الأمنية بيده حصراً, مؤكداً أنه لا يحق لأي كتلة الترشيح لها.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here