قال النائب عن تيار الحكمة جاسم خماط، ان المرجعية الدينية العليا في النجف، لم تدعم او تتبنى ترشيح رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة المقبلة عادل عبد المهدي.

وذكر جاسم خماط ان “لقاء المرجع الديني الاعلى في النجف علي السيستاني برئيس الوزراء المكلف امر مستبعد وغير معقول في الظرف الحالي”.

واضاف خماط، ان “المرجعية الدينية بينت المعايير والشروط التي يجب ان تتوفر في شخصية رئيس الوزراء دون ان تدعم اي شخصية”، مؤكدأ ان “المرجعية لن تزج بنفسها في عملية دعم عادل عبد المهدي او اي ممثل من حكومته”.

وكان مجلس النواب، قد انتخب مرشح الاتحاد الوطني الكردستاني برهم صالح، رئيسا لجمهورية العراق، حيث حصد صالح في الجولة الثانية من التصويت 219 صوتا، فيما حصل منافسه عن الحزب الديمقراطي فؤاد حسين على 22 صوتا فقط. وكان رئيس الجمهورية المنتخب، برهم صالح، القيادي السابق بالمجلس الأعلى، عادل عبد المهدي، بتشكيل الحكومة الجديدة

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here