أكدت النائبة السابقة سروة عبد الواحد، الجمعة 5 تشرين الأول 2018، أن القيادات السنية أول من تنصلت عن وعودها لرئيس الحزب الديمقراطي مسعود بارزاني.

وقالت عبد الواحدة في تغريده نشرتها على حسابها في “تويتر”، أن “مسعود بارزاني لم يعد لاعباً مهماً في الساحة السياسية العراقية بعد فشل الحزب الديمقراطي في إيصال مرشحه للرئاسة”.

وأضافت، أن “اول من تنصل عن وعوده لبارزاني هم القيادات السنية التي لطالما دعمها بارزاني في صراعها مع الحكومة الاتحادية”.

وكان مجلس النواب، قد انتخب الثلاثاء 2 تشرين الأول 2018 مرشح الاتحاد الوطني الكردستاني برهم صالح، رئيسا لجمهورية العراق، حيث حصد صالح في الجولة الثانية من التصويت 219 صوتا، فيما حصل منافسه عن الحزب الديمقراطي فؤاد حسين على 22 صوتا فقط .

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here