عد الكاتب والسياسي حسن العلوي، الخميس، حكومة عادل عبد المهدي بأنها بداية لانتهاء قيادات الدعوة الحاليين وتلاشيهم من العملية السياسية، مبينا أنهم لا يمتلكون أسلوب المعارضة.
وقال العلوي في تصريح صحفي إن “قيادات حزب الدعوة في حكومات الجعفري والمالكي والعبادي أساءوا بشكل كبير وجعلوا الحزب في حالة انعزال تام وعدم تقبلهم للأخر وتمسكم بالسلطة مما افقدهم الكثير”.
وأضاف انه “بعد إسناد الحكومة الى عادل عبد المهدي وخروج السلطة من يد حزب الدعوة، لا خيار له الا الذهاب باتجاه المعارضة”، مشيرا الى ان “حزب الدعوة الحالي لا يمتلك اسلوب المعارضة لعدم امتلاكه قاعدة برلمانية عريضة وعدم قدرته على تحريك الشارع”.
وبين انه “بعد حكومة عادل عبد المهدي فان قيادات الدعوة ستبدأ بالتلاشي والاختفاء من الساحة السياسية ولا وجود لها في الحكومة التي تعقبها”.
وكان رئيس الجمهورية المنتخب برهم صالح كلف، الثلاثاء الماضي، عادل عبد المهدي بتشكيل الحكومة الجديدة بعد انتهاء ولاية رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي .
وبنهاية حكم العبادي قضى حزب الدعوة الإسلامية 12 عاما في تسلم رئاسة الوزراء في العراق

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here