اتهمت حركة التغيير الكردية، الحزبين الكرديين الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني بتزوير الانتخابات لصالحهما، مؤكدة على وجود دلائل تثبت عمليات التزوير في الاقليم.

وقال القيادي في الحركة امين بكر ان “هناك دلائل قوية على حصول عمليات تزوير في انتخابات كردستان، حيث قامت بعض الاحزاب بتزوير مبرمج في الانتخابات”.

واضاف ان “انخفاض نسبة المشاركة بالانتخابات يعود الى يأس المواطنين الكرد من الوضع الذي تعيشه كردستان في ظل حكم الحزبين المذكورين”.

وبين ان “الحزبين الكرديين استخدموا البيشمركة في الانتخابات من اجل زيادة عدد اصواتهما في انتخابات برلمان الاقليم”.

واوضح ان “الاتحاد الكردستاني قام بعمليات تزوير في السليمانية، وطرد بعض موظفي مراكز الاقتراع في المحافظة ذاتها”.

وكانت مفوضية الانتخابات في كردستان قد اعلنت في وقت سابق من اليوم، نسبة التصويت في الاقليم حيث بلغت في اربيل 58% اما في دهوك فقد بلغت 61%.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here