اكد النائب عن تحالف الفتح مهدي تقي آمرلي، الجمعة، ان الحكومة المقبلة ستكون منصفة للحشد الشعبي، حيث ستعمل على تعديل الرواتب بعد ان وافق مجلس الوزراء على اطلاق التخصيصات المالية.

وقال آمرلي ان “اختيار شخصية لرئاسة الحكومة تنطبق عليها توجيهات المرجعية ستعمل على انصاف الحشد ومنحه حقوقه اسوة باقرانه في القوات الامنية الاخرى”.

واضاف ان “نواب البناء وضعوا ضمن برنامجهم انصاف الحشد الشعبي، الامر الذي سيكون واضحاً بعد تشكيل الحكومة الجديدة”.

وبين ان “الحكومة الجديدة سواء تشكلت من البناء او الاصلاح، ستعمل على منح حقوق الحشد الشعبي، خاصة ان هناك كتلا في تحالفي البناء والاصلاح شاركت الحشد الشعبي في الحرب على داعش الارهابي “.

يذكر ان مجلس الوزراء وافق في جلسته ،امس الخميس،على تعديل رواتب منتسبي الحشد الشعبي اسوة باقرانهم من القوات الامنية في وزارتي الدفاع والداخلية، وستمنح التعديلات اعتباراً من بداية الشهر المقبل

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here