كشف مصدر كردي بارز، عن وقوع خلافات حادة داخل عائلة رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود بارزاني، على خلفية اختيار هيمن هورامي، رئيساً لقائمة الحزب في انتخابات برلمان الإقليم، المقرر إجراؤها يوم 30 من الشهر الجاري.

وقال المصدر إن “الخلافات وقعت على اثر اختيار هيمن هورامي، رئيساً لقائمة الحزب في انتخابات برلمان كردستان، لكونه من جناج مسرور بارزاني، الذي يحاول بشتى الطرق كسر جناج ابن عمه نيجيرفان بارزاني، من خلال تعيين المقربيين منه في المناصب الحساسة بالحزب والحكومة”.

وأشار المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه، إلى أن “كوادر الحزب أصيبوا بحالة من الذعر والاحباط بعد تعيين هورامي رئيساً لقائمة الحزب، لكونه لم يقدم أية خدمات لمناطق حلبجة وهورامان والمناطق الأخرى، لكونه من هذه المناطق”.

وأضاف أن “الكوادر في هذه المناطق يعانون من مشكلات كبيرة بسبب التكتلات الموجودة فيها، إلا أنه لا يوجد أي مسؤول في الحزب ينصت لهم”.

وتوقع المصدر، أن “يواجه الحزب الديمقراطي الكردستاني، خسارة كبيرة في مناطق السليمانية حلبجة وهورامان والمناطق المحيطة بهم، كما حصل في انتخابات 12 ايار الماضي، عندما خسر أكثر من نصف جماهيره بسبب السياسات الخاطئة للحزب في هذه المناطق”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here