كشف عضو ائتلاف دولة القانون جاسم محمد البياتي ، الخميس، عن انزعاج ثلاث كتل سياسية من اللقاء الأخير بين زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ورئيس تحالف الفتح هادي العامري، فيما بين إن اللقاء ناقش سحب رئاسة الوزراء من حزب الدعوة الإسلامية خلال المرحلة المقبلة.

وقال البياتي ، إن “الحزب الشيوعي المنضوي مع تحالف سائرون والحكمة وائتلاف دولة القانون ابدوا انزعاجهم من اللقاء الأخير بين الصدر والعامري لعدم معرفتهم تفاصيل اللقاء وإشراكهم فيه”، لافتا إلى إن “الصدر والعامري ناقشا موضوعة سحب منصب رئاسة الوزراء القادمة من حزب الدعوة الإسلامية خلال المرحلة المقبلة”.

وأضاف إن “اللقاء بين الصدر والعامري لازال مبهما ولم يكشف عن مجرياته حتى ألان”.

وفيما يخض منصب رئاسة البرلمان أكد ألبياتي إن “محمد الحلبوسي وأسامة النجيفي الأقرب إلى تولي منصب رئاسة البرلمان من بين المرشحين الثمانية المطروحين لتولي المنصب”، مبينا إن “النجيفي والحلبوسي يحظيان بمقبولية كبيرة لدى محوري البناء والإصلاح”.

وكان الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود البارزاني قد استبعد ، الخميس ، نجاح الكتل السياسية باختيار رئيس البرلمان ونائبيه خلال جلسة السبت المقبلة، فيما أكد استمرار مقاطعة الأحزاب الكردية لجلسات مجلس النواب.

وكان النائب عن تحالف سائرون برهان المعموري قد أكد، اليوم الخميس، عدم وجود مخرجات رسمية بشأن اللقاء الذي جمع زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر ورئيس تحالف الفتح هادي العامري، مشيرا إلى أن التوقيتات الدستورية لا تسمح بتأجيل جلسة السبت المقبل

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here