اشترط المرجع الديني السيد علي السيستاني، الاثنين، اختيار وجه جديد يستم بالكفاءة والشجاعة لرئاسة الوزراء من اجل إنهاء مقاطعة السياسيين والمسؤولين، مؤكدا أنه سيستمر على نهجه السابق بمقاطعة المسؤولين بخلاف ذلك.

ونقل موقع مكتب السيد السيستاني الالكتروني عن مصدر مقرب من المرجعية قوله، إنه إذا “تمّ اختيار وجه جديد يعرف بالكفاءة والنزاهة والشجاعة والحزم والتزم بالنقاط التي طرحت في خطبة الجمعة (١٣/ذي القعدة الموافق ٧/٢٧) كان بالامكان التواصل معه وتقديم النصح له فيما يتعلق بمصالح البلد”.

وأضاف المصدر، أنه بخلاف ستستمر “المرجعية على نهجها في مقاطعة المسؤولين الحكوميين”، مؤكدا انها “ستبقى صوتاً للمحرومين تدافع عن حقوقهم وفق ما يتيسر لها”.

يذكر أن المرحعية ترفض منذ سنوات استقبال اي مسؤول حكومي او شخصية سياسية، وذلك في إطار رفضها لما آلت اليه اوضاع البلاد خلال السنوات السابقة بسبب الطبقة السياسية.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here