ادان الامين العام للمقاومة الاسلامية عصائب اهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي جريمة الاحتلال الاسرائيلي التي استهدفت ثلة من قادة حزب الله اللبناني في منطقة القنيطرة السورية.

واكد الشيخ الخزعلي ان طريق المقاومة الاسلامية الحرة عُبّد مرارا وتكرارا بالدماء الطاهرة التي اثمرت خلال السنوات الماضية عن تغيير موازين القوة في المنطقة وتراجع هالة دولة الوهم الاسرائيلية التي ذاقت من نيران المقاومة الويلات.

واضافه الشيخ الخزعلي ان استشهاد قادة حزب الله يثبت سلامة نهج المقاومة وبقائها على خط التضحية والجهاد الذي كان ولا يزال صامداً في محور المواجهة مع العدو. 

واوضح الامين العام للمقاومة الاسلامية ان الاحتلال الاسرائيلي لم يستطع اخفاء حالة الهلع والرعب ازاء الصعود العسكري المتنامي لخط الممانعة في المنطقة بعد ما نجح في افشال مخططات امريكا واعوانها في الشرق الاوسط ولاسيما في لبنان وسورية والعراق واليمن لذا لجأت اسرائيل الى الاسراع بتوجيه هذه الضربة التي تعكس افلاسها بعدما اثبتت تقاريرها الاستخبارية انها ستخسر الكثير في اقرب مواجهة مع حزب الله 

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here