قال المتحدث الرسمي بإسم حركة النجباء في العراق، مخاطباً رئيس الوزراء حيدر العبادي : السید رئيس الوزراء لا تتعاون مع أعداء ايران،لا نسمح بأن يصبح العراق ولاية أمريكية.

وخاطب هاشم الموسوي بعد إعلان إلتزام العراق بالحظر الأمريكي على إيران، رئيس وزراء بلاده ، قائلاً: السيد رئيس الوزراء نحن لا نسمح بأن يصبح العراق ولاية من ولايات أمريكا لا اليوم ولا في المستقبل ونقول لك أن لا تتعاون مع أعداء إيران.

وقال الموسوي متسائلا: نحن الشعب العراقي متى كنا جزءاً لا يتجزأ من مشاريع الحصار ضد الشعوب؟ متى كان أبناء العراق جزءاً من المحور الأمريكي الإرهابي؟ هذا المحور الذي طالما كان يحاول التدخل في بلدان المنطقة ويعمل على تقسيمها ويظلم الشعوب ويسرق ثرواتها.

وتابع الموسوي أن الشعب العراقي كان شعباً معطاءً، ليس بالمال فقط وإنما قدّم أرواح أبناءه للدفاع عن فلسطين وسوريا. نحن لا نسمح بأن يصبح العراق ولاية من ولايات أمريكا لا اليوم ولا في المستقبل ولا نسمح بتحميل الإرادة الأمريكية على العراق.

وصرّح العضو البارز في حركة النجباء أن أبناء الشعب العراقي أثبتوا سيادتهم على البلد عبر بذل الدماء ولا نسمح لأحد أن يسلب هذه السيادة منا.

وأکد المتحدث على أنه لا يجوز للحكومة العراقية أن تخشى من القرار الأمريكي الأحادي الجانب لحظر ايران، مضيفاً أن هذا القرار لم يأت من قبل مجلس الأمن الدولي لكي نضطر للعمل به. ثلثا العالم من روسيا و الصين حتى الهند وباكستان وباقي الدول وقفت إلى جانب إيران.

وتابع أن إيران اليوم تدفع ضريبة الدفاع عن فلسطين والعراق وسوريا وجميع الدول الإسلامية. متسائلاً : هل إيران أرسلت لنا مفخخات وأحزمة ناسفة لكي نقف إلى جانب أعداءها؟!

وختم المتحدث الرسمي بإسم حركة النجباء العراقية الذي كان يحاضر في مراسم تكريم الشهداء، مخاطبا العبادي : أين المستشار الذي كان يساعدك؟ هل جزاء الإحسان إلا الإحسان؟ ما جوابك للشعب الإيراني الذي وقف إلى جانبنا بكل ما يملك؟ ما جوابك لعوائل شهدائهم وعرق جبين مجاهديهم؟

الجدير بالذكر أن بعض وسائل الإعلام العراقية أعلنت أمس الأربعاء عن لسان رئيس الوزراء العراقي أن بغداد لم تتعاطف مع القرار الأمريكي إلا أنها ستلتزم به.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here