وبحث الجانبان سبل تعزيز وتطوير العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية بين البلدين, كما بحثا الوضع في سوريا وسبل انهاء الاقتتال فيها من خلال الجلوس الى طاولات الحوار واجراء انتخابات نزيهة تعبر عن ارادة الشعب السوري.

ودعا سيادته الشركات الفرنسية للدخول الى العراق والاستثمار في مجالات الطاقة وبناء المطارات وسكك الحديد والجسور والمستشفيات والوحدات السكنية والزراعة لما تمتلكه فرنسا من خبرات في هذه المجالات.

من جانبها اعربت السيدة بريك عن رغبة حكومة بلادها في دخول الشركات الفرنسية الى العراق والمشاركة في اعادة اعماره وما زيارتها لبغداد الا تاكيدا لهذه الرغبة.

.اوروك. دلال الصاحب

 

 

 

 

 

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here