اكد النائب السابق عن التحالف الوطني جواد البولاني ،الاثنين، بان المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ستذهب بأتجاه العد والفرز الشامل وليس الجزئي.

 

وقال البولاني ان” عملية العد والفرز الشامل مطلب للمنصفين لاننا نريد ان نثبت للعالم بأن اصوات الناخبين محمية ، لان التقارير التي اصدرتها الجهات ذات العلاقة والمراقبين بالشأن الانتخابي اثبتت وجود عمليات تزوير جسيمة وهذه يجب ان تعالج فوراً”.

 

واضاف ، ان” العد والفرز الجزئي سيشمل انتخابات الخارج والنازحين والحركة السكانية بالتالي فأن اي اثبات لنزاهة العملية الانتخابية تتطلب عد وفرز شامل “. 

 

وتابع قوله ، انه” لن يستطيع اي شخص تحمل حجم التلاعب الخطير الذي حصل في عملية الانتخابات  “,مبينا ان” المفوضية ستذهب للعد والفرز الشامل لانها مسؤولية تاريخية “.

 

وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات،قد اعلنت، 30 حزيران، 2018، البدء بالعد والفرز اليدوي في سبع محافظات بدءاً من يوم غد الثلاثاء .

 

 

وكانت المحكمة الاتحادية العليا قد قضت بصحة قرار اتخذه البرلمان في 6 يونيو/حزيران الماضي، يقضي بإعادة العدّ والفرز اليدوي لأصوات الناخبين، بعد أن قالت كتل سياسية والحكومة إن “خروقات جسيمة” و”عمليات تلاعب” رافقت الانتخابات البرلمانية.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here