مثل كل مرة، وبعد كل حادثة انفجار مماثل، يصدر المكتب الإعلامي لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر اليوم الخميس بيانا عزى فيه أهالي مدينة الصدر ذات الغالبية الشيعية شرقي العاصمة بغداد على خلفية انفجار كدس العتاد الذي وقع امس وسقط على اثره العشرات من المواطنين الابرياء بين قتيل وجريح.

ودعا المكتب في بيان اليوم، أهالي المدينة الى “ضبط النفس وتفويت الفرصة على الأعداء الذين يتحينون الفرص للانقضاض على أي تحسّن في الوضع الأمني او السياسي” في العراق.حسب قوله

وبحسب البيان فإن الصدر “أمر بتشكيل لجنة لمعرفة الأسباب التي أدت الى هذا الانفجار، وما أحاط به من ملابسات على ان ترفع اللجنة تقريرها اليه خلال مدة أقصاها ثلاثة أيام”.

وقتل عدد من الابرياء في الانفجار، كما أصيب عدد كبير اخر بجروح مع تدمير منازل مساء امس الاربعاء بانفجار وقع في مدينة الصدر أعلنت السلطات الأمنية العراقية انه ناجم عن كدس للأعتدة مخزون داخل حسينية !

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here