اعتبر القيادي البارز في منظمة بدر محمد مهدي البياتي، الثلاثاء، تواجد خميس الخنجر في العاصمة بغداد “عار” على الحكومة العراقية، مشيرا إلى أن مشاركة الخنجر بالعملية السياسية بمثابة “شرعنة” للإرهاب.

 

وقال البياتي ان “وجود خميس الخنجر يدل على وجود فوضى في القضاء والامن والسياسة والانتخابات، والا بأي حق ان المواطن البسيط عندما يقوم بارتكاب اي خطأ تقوم الدنيا ولا تقعد من قبل اجهزة الدولة الفاسدة”، متسائلاً “كيف يدخل هذا المجرم والارهابي ولا احد يتكلم بل هناك استقبال من قبل بعض الرئاسات له؟”.

 

وأضاف، أن “الخنجر دخل البلاد باموال طائلة وصفقات سياسية واستقبل في الـ (VIP) الخاص بالمسوؤلين الكبار، وهذا عار على الدولة العراقية برمتها”.

 

ولفت البياتي إلى أن “مشاركة الخنجر وامثاله في العملية السياسية يعتبر شرعنة للإرهاب لأنه من أكبر الداعمين للإرهاب منذ 10 اعوام”، محذرا من أن “التحالف معه يعتبر خطأ فادحا”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here