طرح ائتلاف دولة القانون، الخميس، ثلاثة خيارات على المفوضية العليا للانتخابات، فيما طالب البرلمان بعقد جلسة طارئة.

وقال المتحدث الرسمي بإسم الائتلاف عباس الموسوي في بيان إنه “ليس من الصحيح تشكيل حكومة جديدة على انتخابات نيابية فيها عشرات الاشكالات والخروقات والطعونات والشكوك”، مبينا “نرفض تشكيل اي حكومة جديدة على مقدمات عليها اشكالات وطعونات”.

واضاف الموسوي، انه “من اجل تصحيح الوضع في العراق وقبل اعلان النتائج النهائية للانتخابات فعلى المفوضية العمل بشكل عاجل باخد احدى الخيارات التالية وهي اما اعادة الفرز بنسبة خمسة بالمائه بشكل عشوائي، او اعادة كاملة وشاملة لكافة صناديق الاقتراع، او الغاء نتائج الانتخابات بشكل كامل واجراء انتخابات جديدة”.

وطالب الموسوي، المفوضية بـ”إجراء تدقيق دقيق باصوات ناخبي الخارج مع وصول الكثير من الشكاوي بشأن الخروقات التي حصلت هناك”، داعيا مجلس النواب العراقي الى “تحمل مسؤوليتهم بعقد الجلسة الطارئة بأسرع وقت لمتابعة ومعالجه الامور التي قد تعجز المفوضية عن معالجتها”.

وافاد مصدر مطلع، امس الاربعاء (16 ايار 2018) ان رئيس مجلس النواب سليم الجبوري يعتزم عقد جلسة طارئة لمناقشة سير العملية الانتخابية.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here