هاجم ائتلاف الوطنية، بزعامة نائب رئيس الجمهورية اياد علاوي، اليوم الخميس، المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، متهماً اياها بالـ”ركيكة والمخترقة“.

 

وقال الائتلاف في مؤتمر صحفي ان “مراكز الاقتراع كانت مخترقة من الكيانات السياسية المهيمنة على السلطة“.

 

واضاف ان “الائتلاف لديه العديد من الخروقات والملاحظات التي تم تسجيلها، منها عدم السماح للمحدثين لبطاقاتهم بالتصويت في مراكز الاقتراع، اضافة الى تعمد تعطيل الاجهزة الالكترونية، كما لم يتم السماح للمهجرين بالادلاء باصواتهم، فضلا عن عدم السماح لمراقبينا باستلام النتائج“.

 

وتابع ان “العديد من المناطق في بغداد وغيرها من المحافظات التي نملك فيها شعبية، شهدت عدم السماح للمواطنين للادلاء باصواتهم، كما ان التصويت في الخارج شهد عمليات تزوير، ولدينا ادلة على ذلك في اقتراع العراقيين في الامارات”، مردفاً ان “النتائج الحالية غير حقيقية، وبالتالي فانها باطلة“.

 

وشدد الائتلاف على ان “نسبة المشاركة وفق احصاءات عالمية هي 20%، لكنها رفعت بقدرة قادر الى 44،5%”.

 

 

وطالب الائتلاف بإعادة الانتخابات والغاء نتائجها، وتشكيل حكومة تصريف اعمال، مشيرا الى ان “الشارع متذمر من النتائج ولم يفرح بها، باستثناء احزاب السلطة التي تواصل مسعاها لتقسيم الكعكة

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here