أظهرت نتائج استبيان أقامته مؤسسة “Brooking Institution”  الدولية بمساعدة منظمات دولية وإقليمية معنية بالانتخابات العراقية ، تقدماً كبيراً لتحالف الفتح على منافسيه.

وشارك أكثر من 485 ألف مواطن من مختلف شرائح المجتمع العراقي في الاستبيان الذي أقامته مؤسسات دولية وإقليمية تمثلت بـ “Brooking Institution” ومركز الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجية “ORSAM”، بالإضافة إلى “Carnegie Middle east Center”.

 وقدمت هذه المؤسسات دراسة نتائج استفتاءات مصغرة قامت بها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ومواقع رسمية متخصصة، بالإضافة إلى دراسات بحثية شملت ردود فعل المواطنين عبر وسائل الإعلام المرئية، المسموعة، والتفاعلية، حيث شملت ستة عشر محافظة ، ذات التباين الجغرافي والمناطقي منها بغداد ومحافظات الوسط  ديالى وواسط والنجف وكربلاء وبابل ومن محافظات الجنوب ،البصرة وميسان والديوانية والسماوة وذي قار ، بينما شمل المحافظات الشمالية صلاح الدين وكركوك ونينوى ومن كردستان محافظة دهوك , كما تم اخذ عينات للاستبيان من محافظة الانبار غربي العراق .

وشارك في الاستبيان” 485233″مواطناً كـ(عينات عشوائية) وكانت نسبة الاناث فيه 32% بينما حاز الذكور المشاركون على النسبة الاكبر من عينات الاستبيان بنسبة 68% ، اما التوجه الديني والعقائدي للعينات فكانت بنسبة 45% للمشاركين “الشيعة” في الاستبيان بينما كانت نسبة مشاركة المواطنون” السنة ” هي  38%  ، اما الاتجاه القومي فقد كان معظم المشاركين من العرب العراقيين بينما انخفضت نسبة الكرد المشاركين الى 6% ، اما الطوائف والاثنيات الاخرى فقد كانت نسبتهم في الاستبيان 11% .

وحصل” تحالف الفتح” بقيادة هادي العامري على نسبة 26.3 % من مجمل الأصوات المشاركة في الاستبيان للقوائم المرشحة للانتخابات البرلمانية المقبلة ، تلته “القائمة الوطنية” بقيادة اياد علاوي بنسبة تصويت 19.6% فيما حل “تحالف النصر” بقيادة رئيس الوزراء حيدر العبادي ثالثاً بنسبة 15.4% وجاءت “قائمة سائرون” في المركز الرابع بنسبة 11.2% بينما حلت قائمة “معاً ” برئاسة نوري المالكي في التسلسل الخامس بنسبة 8.5% ، تلتها قائمة “مدني” بنسبة 7.1% وبعدها “تيار الحكمة” بنسبة 5.4% وتحالف القرار حصل على نسبة 4.2% فيما حلت حركة ” ارادة ” برئاسة حنان الفتلاوي في المركز الاخير حسب الاستبيان بنسبة 2.3% .

 يشار إلى أن الاستبيان ركز على التنوع الجغرافي والمناطقي للعينات المشاركة فيه، حيث شمل اغلب المحافظات العراقية من شماله إلى جنوبه كما راعى التنوع في التوجه الديني والقومي.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here