استغرب عضو مجلس النواب كاظم الصيادي ،اليوم الاربعاء، صمت زعيم التيار الصدري مقتدر الصدر على الحادثة التي وقعت بين فريق رئيس الوزراء حيدر العبادي وسرايا السلام في سامراء وادت الى استشهاد  امر لواء 57.

 وقال الصيادي ان ” التصرفات سلبية التي يقوم بها البعض والغير منضبطة تنعكس سلبا على قضية القوات الامنية او القوات التي تمسك الارض والمنضوية تحت الحشد الشعبي” مستغربا من “  صمت زعيم التيار الصدري مقتدر الصدر على الحادثة التي وقعت بين فريق رئيس الوزراء حيدر العبادي وسرايا السلام في سامراء وادت الى استشهاد  امر لواء 57 القوات الخاصة”.

 وتابع الصيادي ” لا نجد ردود افعال من قبل مقتدى الصدر او القادة الامنيين او العسكريين وكأنما الامور تجري وفق اهواء المتصديين للدولة والسياسة العراقية”.

 ودعا ” يجب ان تبتعد كل الكتل والمؤثرات السياسية عن التحقيق بهذه القضية لإعادة الهيبة للقوات الامنية العراقية ويجب ان تحاسب وتستبعد القوات التي قامت بهذا الفعل من سامراء وان تكون هناك جهات يحملون العقل والمهنية في التعامل”.

 واستشهد العميد ركن شريف امر لواء في رئاسة الوزراء خلال مشاجرة حدثت مع سرايا السلام في مدينة سامراء.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here