اكد المتحدث باسم حركة النجباء أبو وارث الموسوي، الأحد، أن الحشد الشعبي أفشل المؤامرات والمشاريع “البارزانية”، ما دفع الى محاولات للطعن بالحشد.

وكان المتحدث باسم قوات البيشمركة، هلكرد حكمت، اعتبر في وقت سابق من اليوم، إضفاء الصفة الرسمية على فصائل الحشد الشعبي ومساواتها بالجيش العراقي “انتهاكا” للدستور العراقي.

و قال الموسوي، “لا يحق لأحد أن يعترض على إرادة الشعب وقرارات القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، باعتبار الحشد جزء من المؤسسة العسكرية”.

وأضاف أن “الحشد قدم الشهداء والجرحى من أجل تحرير الأرض، لذا ليس غريباً أن نجد أصوات البارزانيين يطعنون بشرعية الحشد بعد إفشال مشروعهم”.

وأوضح أن “مشروعهم كان فتح ثغرات أمنية من أجل استفزاز الحشد الشعبي”، مؤكداً أن “كل من يتم هدم مشروعه يحاول الطعن بالحشد”.

وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، أصدر في 8 آذار 2018، مرسوما يقضي بإضفاء الصفة الرسمية على قوات الحشد الشعبي وضمها إلى القوات الأمنية العراقية، ما يساوي عناصره بعناصر الجيش من حيث الرواتب والحقوق الاخرى.

 

وبموجب المرسوم فإن مقاتلي الحشد الشعبي سيحصلون على رواتب تتساوى مع رواتب أفراد الجيش العراقي كما ستطبق عليهم قوانين الخدمة العسكرية.

 

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here