رأى النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود، الاربعاء، بأن رئيس الجمهورية فؤاد معصوم يقع بين مصلحة العراق واسرة مسعود البارزاني بشأن موازنة 2018.

وقال الصيهود ان” الرئيس العراقي فؤاد معصوم يقع بين مصلحة الشعب العراق وتأثيرات اسرة مسعود البارزاني بشأن المصادقة على قانون موازنة 2018 ليتسنى بعد ذلك نشر القانون بجريدة الوقائع الرسمية وتنفيذه”.

واكد انه ” لايحق لمعصوم عرقلة المصادقة على موازنة العام الجاري التي صوت عليها البرلمان، “مشيرا الى ان” موازنة 2018 انصفت اقليم كردستان من جميع الجوانب”.

وفي هذا السياق أكد النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني عبد القادر محمد، الخميس، أن رئيس الجمهورية فؤاد معصوم لن يصوت على قانون الموازنة في حال تضمن القانون مخالفات قانونية أو دستورية، قائلا أن معصوم لا يتدخل بالقضايا الخلافية بين بغداد وأربيل كـ”طرف نزاع”

وأشار محمد، إلى أن “رئيس الجمهورية سيدرس الموازنة كأي قانون آخر يصل إلى الرئاسة من النواحي القانونية، وفي حال وجود مخالفات قانونية أو دستورية عليه فلن يتم المصادقة عليه ويعمل على معالجته كي لا تتفاقم الخلافات”.وكان مجلس النواب صوت، بجلسته التي عقدت السبت (3 اذار 2018) على الموازنة الاتحادية للسنة المالية الحالية بمقاطعة النواب الكرد.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here