وصف اسامة النجيفي زعيم ائتلاف القرار السني المنسحبين من الائتلاف الذي يتزعمه بالخونة والمتخاذلين والطالبين للزعامة والكراسي والمناصب على حساب المبادئ الوطنية والمصالح العليا للسنة المنتهكة حقوقهم جای تعبیره .

جاء هذا التصريح غير المسبوق بعد انهيار إئتلاف القرار الذي يتزعمه اسامة النجيفي بعد انسحاب ٨ احزاب من اصل ١٢ حزب بصورة مفاجئة .

اهم الشخصيات المنسحبة التي وصفها النجيفي بالخائنة هم النواب ” طلال الزوبعي وناهدة الدايني وفارس الفارس اضافة الى نواب سابقين منهم محمد الدايني واخرون فيما هدد حزب المساري بالالتحاق بالمنسحبين مالم يمنح ضمانات بحصوله على وزارة في الحكومة القادمة ” .

هذا وشن مشعان الجبوري هجوما على زعيم القائمة العراقية اياد علاوي واصفا اياه بالالعوبة بيد الارهابيين في اشارة الى صالح المطلك الذي ضغط على اياد علاوي واجبره على طرد مشعان الجبوري من القائمة التي يتزعمها علاوي قبل يومين من تسجيلها في المفوضية. 

 وكشف مشعان الجبوري عن الامر في تصريح له على صفحته الشخصية على الفيس بوك قال فيه ” قبل قليل من الموعد النهائي لتسليم قوائم المرشحين اتصل بي ظهر اليوم الخميس النائب الشيخ حسن شويرد وابلغني ان السيد صالح المطلك ومعه بعض مرشحي القائمة الوطنية في صلاح الدين ابلغوا الدكتور اياد علاوي ان تسمية مشعان الجبوري للمتورطين بمجزرة سبايكر سيضر بالقائمة وخيروه بين انسحابهم منها او ان يتم ابعادي من القائمة !؟ فقرر د اياد علاوي التضحية بي وتم شطب اسمي من قائمة المرشحين !؟ “.

هذا واستنكر زعيم القائمة الوطنية اياد علاوي تصريحات الجبوري واصفا اياها “بغير المسؤولة والاستفزازية وان قائمته غير مجبرة بقبول شخصية مثيرة للجدل والفتنة والقائمة لن تضحي بالكل من اجل واحد “.

ومن جانبه اتهم صالح المطلك مشعان الجبوري بانه اوشى بمجموعة من الشباب المقربين من عشيرة الرئيس المقبور صدام حسين وكشف تورطهم بارتكاب مجزرة سبايكر ما ادى الى اعدامهم ماتسبب بغضب بين صفوف جمهور القائمة في تكريت وصلاح الدين الذين يشكل بعض قادتهم عماد القائمة الوطنية التي يتزعمها اياد علاوي والداعمين لها بقوة .

وذكرت مصادر مقربة من المطلك ان تمويل القائمة ياتي من هذه الشخصيات اضافة الى المطلوبة للقضاء رغد صدام  التي تدعم عدة قوائم بينها القائمة التي يتزعمها رئيس الوزراء السابق اياد علاوي وصالح المطلك ووجود مشعان في هذه القائمة وهو من کشف تورط ابناؤهم في مجزره سبايكر وتسبب بتدمير  قبر المجرم صدام وقرى عشيرته المتورطة بالارهاب الامر الذي اغضب  رغد  ابن المقبور صدام وزعماء قبيلة البو ناصر .

هذا وكان صالح المطلك قد عقد عدة اجتماعات في عمان مع قيادات بعثية سابقة بغية التنسيق والتعاون من اجل الفوز بالانتخابات المقبلة مراهنين على بعض  الخلافات بين صفوف الكتل الشيعية وايضا رهانهم على التحالف مع التيار الصدري الذي انصاع لجهود المملكة العربية السعودية التي اقنعته بترك التحالف مع الكتل الشيعة والانضمام الى الكتل العميلة لبني سعود اضافة الى ضمانة التحالف مع مسعود البرزاني والقوى المنضوية تحت قيادته وفقا لتصريح المطلك لبعض المقربين في عمان .

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here