طالبت كتلة بدر النيابية بعقد جلسة طارئة لمناقشة تشغيل سد اليسـو في تركيا ، والتوافق على إصدار القرارات المناسبة إزاءه .

وقال رئيس الكتلة محمد ناجي في مؤتمر صحفي مشترك مع نواب الكتلة اليوم ، ان ” تشغيل سد ( اليسو ) سيؤدي الى خسارة 40% من الأراضي الصالحة للزراعة ، وانخفاض الحصة المائية لنهر دجلة بنسبة ثلثين ، فضلاً عن ان نوعية المياه الواصلة ستكون مضرة بشكل خطير لأحتوائها على نسبة كبيرة من الترسبات والأملاح والمخلفات ، وكذلك الخطر الذي سيلحق بالتنوع الاحيائي الطبيعي في الاهوار ” .

واضاف ان ” تركيا لا تعترف بحقوق العراق التاريخية و الطبيعية في نهر دجلة كما انها لا تعترف بقواعد القانون الدولي و الاتفاقيات الدولية ولا تحترم مبادئ حسن الجوار ، ولا تكترث للنتائج التي سيتعرض لها الشعب العراقي بالرغم من اتفاقية الصداقة و حسن الجوار الموقعة بين بلدينا عام ( 1946 ) وملحقها البروتوكول رقم (1) الخاص بتنظيم مياه نهري دجلة و الفرات والمادة الثالثة من بروتكول التعاون الاقتصادي والفني بين العراق و تركيا الموقع عام ١٩٧١ .

وشدد على ضرورة التعامل الجدي مع هذه القضية وان تحتل أهمية كبرى في أولويات الحكومة العراقية. ، داعيا الى ان تتحمل الحكومة دورها لتفعيل الاتفاقات الدولية مع الجانب التركي والضغط عليه في كافة المحافل الدولية وان اقتضى الأمر إقامة الدعاوى امام محكمة العدل الدولية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here