كشف النائب عن ائتلاف دولة القانون علي البديري ،اليوم السبت، عن تعرض المحكمة الاتحادية لضغوطات كبيرة من قبل النواب الكرد والسنة المنادون بتأجيل الانتخابات، فيما بين ان هذا الضغط جاء لمنع المحكمة من اصدار قرارها بأجراء الانتخابات في وقتها المحدد.

وقال البديري  ان ” المحكمة الاتحادية تتعرض لضغوطات كبيرة من قبل النواب الكرد والسنة المنادون بتأجيل الانتخابات لمنعها من اصدار قرارها بأجراء الانتخابات في وقتها المحدد لأنه محرج بالنسبة لهم ولا يعطيهم حرية التأجيل وعدم حضورهم الى البرلمان يعتبر تمرد على القانون والدستور “.

 

واضاف ان ” المنادون بتأجيل الانتخابات بدأوا باستخدام اساليب ضغط كبيرة داخل قبة البرلمان وعدم الحضور الى جلسات المجلس واخلال النصاب لمنع تمرير قانوني الموازنة والانتخابات” منوها الى انهم ” وصلوا الى قناعة تامة بانه لن يتم اعادتهم في الانتخابات القادمة وهذه الاطراف اعلنت وبشكل صريح اذا اجريت الانتخابات في وقتها المحدد فهذا يعني خسارتها مبكرا قبل ان يذهب المواطن ليضع صوته في صندوق الاقتراع

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here