اكد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري :”ان كل الخيارات مطروحة في تاجيل الانتخابات من عدمه”.

وقال الجبوري في تصريح متلفز :” من المزمع درج قانوني انتخابات مجلس النواب ومجالس المحافظات في جلسة الاحد المقبل ، على امل تحديد موعد لاجراءهما ، وستتم مناقشة هذين القانونين بشكل تفصيلي ” ، لافتا الى انه من الممكن تاجيل الانتخابات ، لان الخيارات في مجلس النواب ستطرح جميعا ، ومنها تاجيلها 6 اشهر اخرى ، بحسب قناعات الكتل السياسية واعضاء مجلس النواب.

واوضح ” ان هناك مستلزمات كبيرة امام اجراءات الانتخابات في موعدها ، منها عودة النازحين ، وتوفير مستلزمات الانتخابات ، وتوفير بيئة امنة لاجراء الانتخابات ، وضمان الادلاء بالاصوات دون ضغوط من قبل جهات مسلحة او سياسية “.

واشار الى انه :” في حال اقرت المحكمة الدستورية اجراء الانتخابات في موعدها ، سيكون امام الحكومة اتخاذ اجراءاتها اللازمة بعودة النازحين ، وابعاد المسلحين عن صناديق الانتخابات ، واعادة البيئة السليمة والاستقرار للمناطق المحررة ” ، مشيرا الى ” ان الانتخابات يمكن الطعن بها ، في حال اجريت بموعدها المحدد ولم يتم اتخاذ الحكومة اجراءات تلبي طموح المواطنين لاجراء الانتخابات بطريقة سليمة وسلمية “.

ولفت الى ” ان هناك الكثير من النازحين لم يعودوا الى ديارهم ، لاسباب كثيرة ، منها الموافقات الامنية ، والبنى التحتية ، وانتشار المسلحين في مناطقهم والخشية من الارهاب “.

واكد ” ان عودة النازحين قسرا الى منازلهم امر مرفوض ” ، مبينا ” ان هناك عبوات ناسفة وبيوتا مفخخة تمنع عودة النازحين ، كما
ان وجود المسلجين في تلك المناطق يمنع عودتهم “.

واوضح ” ان استقرار المناطق والاعمار اولوية لنا ، وان الانتخابات يمكن اجراءها بعد اكمال متطلبات المواطنين ، وهناك تخوف من ان يكون هناك ضغط على المواطنين من قبل مسلحين في المناطق التي عادوا اليها “.

واكد :”ان العراق لا يمكن ان يحكم من قبل مكون واهمال باقي المكونات ، ولابد من اشراك الجميع في القرارات في البلد”

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here