هدد القيادي البارز في الاتحاد الوطني الكردستاني ملا بختيار، الأربعاء، بأن رئيس الجمهورية فؤاد معصوم سيضطر للتخلي عن منصبه إذا لم يتوصل إقليم كردستان إلى حل مع الحكومة الاتحادية بشأن المشاكل العالقة، فيما هدد رئيس الوزراء حيدر العبادي بدفع “ضريبة سياسية” بسبب مواقفه.

ونقلت صحيفة “الحياة” السعودية عن بختيار قوله، إنه “إذا لم نصل إلى نتيجة في النهاية، فإن رئيس الجمهورية فؤاد معصوم سيضطر حينها إلى التخلي عن منصبه الذي لن يكون أغلى من حبه لشعبه، صحيح أنه من أكثر السياسيين تأنياً وتحملاً، لكنه ثوري في الوقت المناسب”.

وهدد بخيتار رئيس الوزراء حيدر العبادي بأنه “سيدفع ضريبة سياسية في حال استمرار رفضه التفاوض، على رغم من عدم قدرته التهرب في النهاية من الجلوس على طاولة الحوار، لأنه سيؤثر في المساعدات الدولية للعراق”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here