كشف النائب عن التحالف الوطني، علي البديري عن اتفاق الكتل الكبيرة في البرلمان السنية والشيعية والكردية لتأجيل الانتخابات بما اسماها “حججاً واهية”، مؤكدا ان المفوضية ملتزمة بتصويت اي عراقي حتى وان كان بـ”القمر” حسب قوله.

وقال البديري  إن “بعض الكتل السياسية ماضية في عملية تأجيل الانتخابات ويقولون في العلن شيئاً وفي الواقع شيء اخر”، مؤكدا ان “هذه الكتل شعرت بشكل جازم بانها لو دخلت الانتخابات لن تحصل على شيء وخسارتها مضمونة فتعمل باعذار واهية من اجل تأجيل الانتخابات”.

واكد انه “لا توجد حجج او عذر قانوني مقبول دستوريا لتأجيل الانتخابات ولكن عمل مجلس النواب ياتي بالتصويت بالاغلبية والاغلبية ماضية بالتاجيل”، مبيننا ان “الاغلبية السنية والشيعية والكردية وكل الاطراف الكبيرة تنوي التأجيل عدا الكتل الصغيرة راغبة باجراء الانتخابات في وقتها المحدد اما الكتل التي تمتلك السلطة والقرار تسعى للتأجيل”.

وبين البديري ان “تأخير التصويت على قانون مجالس المحافظات احدى المؤشرات لتأجيل الانتخابات والتاخير في اقرار الموازنة ايضا مؤشر اخر والتحدث بشكل مستمر بان المناطق الغربية والنازحين وعدم وجوهم في اماكنهم”، معتبرا ان “كل هذا اعذار واهية لان الجميع يعلم بأن المفوضية ملتزمة بتصويت اي عراقي حتى وان كان في القمر”

 

 

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here