جدد الشيخ قيس الخزعلي، الأمين العام لحركة “عصائب أهل الحق رفض الحركة القاطع لاستفتاء إقليم كردستان وأكد أن كركوك مدينة عراقية يجب القتال من أجلها. وقال الخزعلي في كلمة ألقاها خلال تجمع عشائري أقيم في إمارة بني حسن بمحافظة النجف، إن “محاولة تقسيم العراق هو مشروع إسرائيلي لمشاغلتنا”.

وأضاف الأمين العام لـ”عصائب أهل الحق: “نحيي الوجوه العربية الأصيلة التي ترفض الاحتلال بكل أشكاله ورفض نتائج الاستفتاء والانفصال”، مؤكدا أن “الحشد لن يمنعه أحد من دخول أي منطقة عراقية وسيأتي يوم قريب يدخل كركوك مع الجيش والمناطق المتنازع عليها”.

 وتابع الخزعلي قائلا: “من منطلق القوة ومن منطلق حب الوطن، نجدد بأن كركوك مدينة عراقية ومستعدون للقتال دفاعا عنها وكذلك سهل نينوى وسنجار وتل عفر وربيعة”.

 

وبين الخزعلي أن “هناك من يحاول الآن إثارة فتنة قومية”، مشددا “لن نسمح بالصدام بين العرب والكرد، والاعتداء على الكرد اعتداء علينا”. فيما دافع الشيخ الخزعلي عن حق الحكومة المركزية في إرسال قوات عسكرية إلى مناطق متنازع عليها بين بغداد وأربيل، قائلا: “من حق الحكومة العراقية نشر قواتها الاتحادية فيها بحسب الدستور، وأي قوة تقف في وجه القوات العراقية تواجه بالضرب”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here