كشف وزير الداخلية قاسم الاعرجي ، عن اخطار الجانب الايراني للعراق بعد دخول محافظ البصرة المستقيل ،ماجد النصراوي، اراضيها.

وقال الاعرجي في تصريح متلفز، ان”الجانب الايراني اعلم السلطات العراقية بتأجيل سفر النصراوي لكن الحكومة تأخرت بردها على الاشعار الايراني”.

وبشان تفجير الناصرية، فقد اشار الاعرجي الى ان “منفذي هجوم الناصرية الإرهابي جاءوا بزي امني وعجلات مظللة من صحراء المثنى “، مبينا ” لقد سلمت رئيس الوزراء حيدر العبادي مسودة من التحقيقات التي نفت تماما وجود اي شخص من اهالي ذي قار مع المنفذين”.

واكد  “استحصال درجات وظيفية للوزارة تصل 1000 درجة وخصصت لمناطق حزام بغداد وقد تشمل معها الصحوات وابناء العشائر للعمل ضمن وزارة الداخلية وحماية مناطقهم من اي استهدافات ارهابية”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here