حسام رزاق

المغدور كرار نوشي رحمه الله لم يكن لديه راي  سياسي  ولا موقف  ضد فصيل مسلح ولم يكن مفسدا في الارض ولا منسلخا او منتقدا لعقيدة اهله بل كان مع الحشد قلبا وقالبا ويدعم القوات الامنية ويفرح لانتصاراتهم كاي شاب عراقي يحب الخير والسلام لاهله كان محبا لال البيت ومواظبا على زيارة العتبات المقدسة والصور الموجودة في صفحته شاهد على ذلك !

طيب من قتل كرار ؟

ولماذا قُتل؟

اولا فالنسقط فرضية اولاد البغايا من جماعة (التيار المدني والمشروع العربي) الذين لمحوا على ان الفصائل الشيعية هي من قتلت كرار وفي كل جريمة قتل مبهمة يتهمون الفصائل الشيعية

طيب لو تساءلنا وقلنا من الاخطر على الفصائل المسلحة كرار نوشي ام اولاد الرفيقات ودواعش الفيسبوك ودواعر الاعلام ؟ من الاجدر بالقتل في نظر المليشيات الشيعية كرار نوشي الذي يدعهم ويصفق لهم ولا يمتلك رايا مضاد ولا يقود حملات تشويهية ضدهم ولا حتى مشهورا فيسبوكيا مثلهم ام الذين يدعمون المشروع الداعشي ويروجون له في صفحاتهم ليل نهار وفي حسابات حقيقية واسماء وصور حقيقية وشهرتهم قد تجاوزت مشاهير الافلام الاباحية ؟

الجواب :

اكيد اولاد البعث وفروخ الخنجر ومرتزقة فخري كريم وطحالب مسعود هم الاخطر من حيدر لانهم اذرع البعث وداعش وهم من يروج للكذب وياجج مشاعر القشامر ويزور الحقائق ويقلب الراي العام !

فقتل كرار وغيره يخدم المشروع الداعشي الخنجري السني فالغاية من اتهام الحشد او التلميح له هو لزرع الوهم والخوف في قلوب الناس وارسال رسائل مبطنة مفادها هي ان الحشد اذا فرغ من معركته من داعش سيتفرغ لكم ويقتلكم ويُقيد حرياتكم ويحول حياتكم الى جحيم وبغدادكم الى قندهار ومدنكم الى مقابر لكن الحقيقية وراء مقتل كرار معروف للبيب فالذي قتل كرار هم انفسهم الذين روجوا له وشهروا فيه نعم فبيجاتهم الداعرة وصفحاتهم المشبوهة وتجمعاتهم المريبة هي من قتلت كرار لانهم هم من روجوا له ولمحوا على انه شاذ جنسيا (وخنثى) فاغلب العراقيين لا يعروفون المغدور لا من بعيد ولا من قريب وهم وحدهم من يعرفوه لانه كان يلتقي معهم ويجالسهم فانا شخصيا لم اعرفه الا قبل ايام ولم اهتم له ولا لشعره ولا للبسه فلا شعره ولا لبسه غريب لانني وانا الذي اعيش في النجف ارى يوميا عشرات كحيدر بملابسهم الضيقة وشعرهم السرح واكسسوراتهم الغريبة وهم احرار(ويمشون بطولهم) فلماذا اذن يحاولون ان يصوروا للناس ان كرار قُتل بسبب لبسه وشعره! ؟

هذا الاصرار كله من اجل ان يقال ان مليشيات الشيعية تقتل الشباب والجمال والحياة!

 

 

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here